لیست دامنه ها

 86649
 طارق بن زياد ليثي ، - 102ق «تصويب اولی» 
 اعلام

طارق بن زياد ليثي ، - 102ق

بسمه تعالى

برنامه معجم - نسخه سوم

..............................................................................

- موضوع اصلى: طارق -

............................................................

- الأعلام - خيرالدين الزركلي ج 3 ص 217:

(طارق بن زياد) (نحو 50 - 102 ه‍ نحو 670 - 720 م) طارق بن زياد الليثي بالولاء: فاتح الاندلس. أصله من البربر. أسلم على يد موسى بن نصير، فكان من أشد رجاله. ولما تم لموسى فتح طنجة، ولى عليها طارقا (هامش 1) (1) معجم ما استعجم 1: 87 وجمهرة الانساب 435 ونهاية الارب 263 والقاموس: مادة طبخ. والسبائك 20. (سنة 89 ه‍) فأقام فيها إلى أوائل سنة 92 ه‍. فجهز موسى نحو 12000 معظمهم من البربر، لغزو الاندلس، وولى طارقا قيادتهم، فنزل بهم البحر، واستولى على الجبل (جبل طارق) وفتح حصن قرطاجنة، وتغلغل في أرض الاندلس، بعد أن أحرق السفن التي جاء عليها بجيشه. وحاربه الملك رودريك Roderic, Le Roi (Visigoth والعرب تسميه رذريق) فقتله طارق، وافتتح إشبيلية، وأستجة، وأرسل من استولى على قرطبة ومالقة، ثم احتل طليطلة (عاصمة الاندلس) وتوجه شمالا فعبر وادي الحجارة () Guadalajara وواديا آخر سمي فج طارق () Buitrogo واستولى على عدة مدن، منها مدينة سالم () Medina Celi التي يقال إن طارقا عثر فيها على مائدة سليمان. وعاد إلى طليطلة (سنة 93 ه‍) فالتقى بموسى بن نصير، وكان قد حذره من التوغل في الفتوح والمغامرة بمن معه، فعاقبه بالعزل من القيادة. ثم أعا

ده الوليد ابن عبد الملك وأصلح ما بينه وبين موسى، وعاد طارق إلى غزواته، فصعد من طليطلة شرقا، إلى منابع نهر التاجة () Le Tage واستعان بموسى على فتح سرقسطة () Saragosse فافتتحاها، واحتل طرطوشة () Tortosa وبلنسية () Valence وشاطبة ودانية. واستدعاه الوليد إلى الشام، فقصدها مع موسى سنة 96 ه‍. وأقوال المؤرخين مضطربة في خاتمة أعماله، والراجح أنه لم يول القيادة بعد ذلك (1) .

............................................................